علماء مصريون يُحاولون فك لغز المقبرة الغامضة غرب الأقصر
آخر تحديث GMT 23:30:51
 فلسطين اليوم -

اكتُشفت على يد البريطاني إدوارد راسيل إيرتون عام 1907

علماء مصريون يُحاولون فك لغز "المقبرة الغامضة" غرب الأقصر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء مصريون يُحاولون فك لغز "المقبرة الغامضة" غرب الأقصر

فك لغز المقبرة الغامضة غرب الأقصر
القاهرة - فلسطين اليوم

يسعى باحثون مصريون إلى كشف لغز "المقبرة الغامضة" التي تحمل رقم "55" في منطقة وادي الملوك غرب مدينة الأقصر (جنوب مصر)، عبر مشروع بحثي لتوثيق وجمع الدراسات التي تناولت تاريخ المقبرة مجهولة الهوية والتي اكتُشفت على يد عالم المصريات البريطاني إدوارد راسيل إيرتون، أثناء عمليات تنقيبه في الوادي عام 1907، ويزيد من صعوبة كشف هوية صاحب المقبرة عدم وجود نقوش أو رسومات تبين اسم صاحبها.

وقال الباحث الأثري أحمد عامر، إنّ «المقبرة رقم 55 غير مكتملة البناء، ولا يوجد بها زخارف، وربما يكون توقف البناء بها لموت صاحبها قبل الانتهاء من تشييدها، أو ربما بسبب ثورة عمال البناء في عصر الأسرة الـ19 التي شهدت اضطرابات بسبب عدم حصول العمال على مستحقاتهم ومؤنهم من مواد التغذية والطعام التي كانوا يعملون مقابل الحصول عليها في ظل عدم ابتكار مفهوم العملات في ذلك الوقت»، وأضاف: «رغم العثور على تابوت الملك إخناتون، وأثاث جنائزي داخل المقبرة فإنّه لا يمكن إثبات أن المقبرة تعود لإخناتون لأنّه أسس مدينة جديدة في شمال صعيد مصر وهي التي تعرف الآن بمنطقة (تل العمارنة) في محافظة المنيا"، مشيرا إلى أنه لم يعثر حتى الآن على مقبرة أو مومياء إخناتون أو زوجته نفرتيتي.

ويرى عامر أنّ التأكد من أسماء مقابر الفراعنة يجري عبر الرجوع إلى شواهد وأدلة ورسومات تشير إلى اسم صاحب المقبرة، لكن في حالة المقبرة الغامضة، لا يوجد أي شيء يشير إلى صاحبها.

أقرأ ايضــــــــاً :

البعثة السويسرية تستعد لإقامة معرض في وادي الملوك

وأعلنت الجمعية المصرية للتنمية الأثرية والسياحية في الأقصر عن إطلاق مشروع بحثي يهدف لجمع الدراسات والكتابات التي تناولت تاريخ المقبرة مجهولة الهوية، وسيضم المشروع عدداً من الأكاديميين وخبراء الآثار للبحث عن صاحب المقبرة التي تتكوّن من غرفة كبيرة، وبعض الممرات الضيقة، وبعض التجاويف في الحيطان، وهي منخفضة كثيراً عن سطح الأرض، وحيطانها غير منقوشة، ولحق بها دمار كبير نتيجة لتعرضها لمياه السيول والأمطار جراء انخفاضها عن مستوى بقية مقابر الوادي.

وقال أيمن أبوزيد رئيس الجمعية، في تصريحات صحافية أمس، إنّ المشروع البحثي يهدف إلى رصد كافة البحوث والدراسات الأثرية المتعلقة بالمقبرة وتحليلها، وإعادة قراءة تلك البحوث والدراسات حسب ما توفر من معطيات جديدة، ومحاولة التوصل لصاحبها. وأضاف أنّ «الأحلام تراودهم في العثور على إجابة للسؤال الصّعب... هل صاحب المقبرة هو الملك إخناتون، الذي عثر على تابوته في تلك المقبرة؟ أم هي مملوكة للملكة تي؟ أم مملوكة للملكة نفرتيتي؟ وهما الملكتان اللتان عثر على بعض الأثاث الجنائزي الخاص بهما في تلك المقبرة؟».

ويذخر البر الغربي بعشرات المقابر الأثرية التي شيّدها ملوك وملكات ونبلاء مصر القديمة، في منطقة تقع بأعلى الجبل، في وادٍ شديد الانحدار، وهو المكان الأكثر ثراء في مقابر ملوك الفراعنة.

ويختلف علماء الآثار حول هوية المومياء التي عثر عليها بتابوت إخناتون داخل المقبرة 55. فبينما يرى البعض أنّها لإخناتون نفسه، يؤكد آخرون أنّها تعود للحاكم الغامض سمنكخاري، الذي صعد العرش بعد وفاة إخناتون، لكنّه توفي بعد فترة وجيزة، ثم أُعلن توت عنخ آمون الفرعون الجديد. ولا يوجد الكثير من المعلومات حول سمنكخاري، لذلك فهو المرشح المثالي لمومياء المقبرة 55.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

وزير الآثار المصري يعلن اكتشاف مقبرة في البر الغربي لمدينة الأقصر

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء مصريون يُحاولون فك لغز المقبرة الغامضة غرب الأقصر علماء مصريون يُحاولون فك لغز المقبرة الغامضة غرب الأقصر



خطفت الأنظار بإطلالتها التي ستكون موضة في 2020

نيكول كيدمان تتألق بفستان مثير باللون الأسود

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العديدُ من سيدات هوليوود على حضور حفل Elle حيث ظهرن بفساتين ذات اللون الأسود والذي يرمز للأناقة وتألّقت العديد من الحاضرات للحفل وظهرن في غاية الجاذبية والأناقة. وكان من بين النجمات الحاضرات سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان ومارجوت روبي وغوينيث بالترو ونيكول كيدمان التي استطاعت أن تخطف الأنظار بإطلالتها بـTuxedo Dress التي يبدو وأنها ستكون موضةً في فصلي الخريف والشتاء لعام 2020. وجاءت إطلالة نيكول كيدمان بفستان سهرة أسود من Ralph Lauren "رالف لورين" وهو فستان أنيقٌ مبطّن بأكمام مميزة وتفاصيل متداخلة ونسّقته بارتداء الصنادل المزخرفة من سيرجيو روسي. ولكن ما لفت الأنظار في إطلالة نيكول كيدمان في هذا الحفل أن هذا الفستان ظهرت به الفنانة المصرية وفاء عامر في مقابلة تلفزيونية ببرنامج "صاحبة السعادة" الذي تُقدّمه الإعلامية ال...المزيد

GMT 07:19 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أزياء "كريستوفر كاين" لموسم ربيع وصيف 2020
 فلسطين اليوم - أزياء "كريستوفر كاين" لموسم ربيع وصيف 2020

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هدّاف في أوروبا

GMT 13:24 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

Collezione للملابس تقدم مجموعتها الجديدة لصيف 2017

GMT 04:53 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

اختتام أسبوع الموضة في باريس بعرض خاص لعارضات مكفوفات

GMT 07:32 2014 الإثنين ,08 كانون الأول / ديسمبر

فوائد زيت القرنفل
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday