الحاج محيي الدين حشحوش يسترجع زمن العز وصيانة البوابير
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أوضح لـ"فلسطين اليوم" أنَّها جزء من التراث الفلسطيني

الحاج محيي الدين حشحوش يسترجع زمن "العز" وصيانة البوابير

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحاج محيي الدين حشحوش يسترجع زمن "العز" وصيانة البوابير

البوابير القديمة
نابلس – آيات فرحات

أمام القطع المعدنية المتراكمة في محله يقف الحاج الفلسطيني محيي الدين حشحوش 55عامًا، ينتظر زبائنه الذين جرفتهم عاصفة الصناعات الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة، إذ أنَّه يعمل في تصليح البوابير القديمة التي تعتمد على الكاز كوقود لها، هذه المهنة التي أصبحت لا توفر أي دخل لصاحبها.

وأوضح حشحوش بصوت تكسوه مشاعر التعب وقلة الحيلة، إلى "فلسطين اليوم"، الحال الذي وصل إليه محله من قلة الزبائن أو حتى انعدامهم، مشيرًا إلى أنَّ البوابير أصبحت جزءًا تراثيًا في مدينة نابلس، وإن كانت موجودة في بعض المنازل تستخدم للزينة ليس أكثر.

وأبرز محي الدين الذي ورث هذه المهنة عن والده منذ سبعينات القرن الماضي، أنَّ استخدام البوابير كان موجودًا حتى التسعينيات، وقد كانت هذه المهنة جيدة ومربحة بعض الشيء، إلا أنَّها في الوقت الحالي لا توفر الدخل المناسب، ما دفعه إلى تصليح مدافيء الغاز، وطناجر الضغط والأواني المعدنية البسيطة، والالتحاق بدورات لتعلم الكهرباء.

وأضاف أن "الحمامات الشمسية وغازات الطهي الحديثة قضت بالكامل على البوابير التي كانت متواجدة في كل منزل وجزءًا أساسيًا منه، لاسيما بعد النكبة الفلسطينية عام 1948، حين وزعت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين هذه البوابير على المنازل في المخيمات، وكان الاعتماد الأكبر قبلها على الحطب والنار".

وبيَن حشحوش، "هي مهنة يسهل تعلمها؛ لكني لا أشجع أحدًا على ذلك ولا أظن أنَّ هناك من يرغب في تعلمها وحتى أولادي، الذين اختاروا لأنفسهم مهنًا أخرى. فقديمًا كان ثمن البابور الواحد 3 دنانير، ما يعادل 15 شيقلًا، أي حوالي 5 دولار، في حين أنَّه حاليًا يكلف 100 شيقل إسرائيلي، وإن أصابه عطب، فالتصليح يكلف ثمن بابور جديد".

وبعد نفس طويل أخذه محيي الدين كأنه سحب فيه هواء السنوات الأخيرة من حياته ليعود به الزمن إلى أيام كان والده يقف في هذا المحل، قائلًا "كان هذا المحل عامرًا بالزبائن من أهالي حارات نابلس القديمة، وقد كان أبي مشرفًا على تصليح بوابير مبنى البلدية، لكن المحل الآن بحاجة إلى ترميم".

وتابع وهو ينظر إلى جدران المحل الواقع في حارات البلدة القديمة "لم أتمكن من تحويل المحل والعمل في مهنة أخرى، فنحن مستأجرون هنا منذ زمن طويل، والعمل بمهنة أخرى يحتاج إلى ترميم لهذه الجدران، واستئجار المحل بعقد جديد".

مهنة الحاج محيي ليست المهنة الوحيدة التي بدأت تندثر بالتزامن مع تطور التكنولوجيا، بل هناك الخياطون والمنجدون الذين يعملون في الفرش المنزلي، فكما يقول السيد محي "البضائع الصينية والاستيراد قضى على الكثير من المهن التي كانت منتشرة سابقًا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحاج محيي الدين حشحوش يسترجع زمن العز وصيانة البوابير الحاج محيي الدين حشحوش يسترجع زمن العز وصيانة البوابير



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 10:04 2024 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

الأطعمة الدهنية تؤثر سلبًا على الجهاز المناعي والدماغ

GMT 23:05 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

شباب الخليل يحاول مصالحة جماهيره أمام الخضر

GMT 06:17 2015 الثلاثاء ,27 كانون الثاني / يناير

منال موسى تكشف عن معاناتها أثناء "أراب آيدول"

GMT 15:54 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

شركة "المملكة" تقر شراء أسهم الوليد بن طلال في "ليفت"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday