الرضاعة تساعد في تخفيف الألم أثناء التطعيم
آخر تحديث GMT 22:18:36
 فلسطين اليوم -

يقلل وقت البكاء بمعدل 38 ثانية

الرضاعة تساعد في تخفيف الألم أثناء التطعيم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرضاعة تساعد في تخفيف الألم أثناء التطعيم

الرضاعة الطبيعية تقلل من الألم الذي يشعر به الأطفال
لندن - ماريا طبراني

أوضحت نتائج بحث رئيسي نشرتها مكتبة كوكرين أن الرضاعة الطبيعية تقلل من الألم الذي يشعر به الأطفال عند تلقيهم التطعيمات في طفولتهم, وأكد العلماء أن إرضاع الأطفال حينما يتم حقنهم يساهم في تقليل وقت البكاء بمعدل 38 ثانية.

ويجمع هذا البحث بين نتائج ست دراسات، أجريت على 547 طفلًا حتى سن 12 شهرًا, وأوضح الباحثون في جامعة أوتاوا في كندا أن الدراسة أدت إلى نتائج يمكن أن تستخدم لجعل الأمصال واللقاحات الضرورية أقل صدمة للأطفال وأولياء الأمور وكتب الباحثون: "اللقاحات للرضع ضرورية، ولكنها مؤلمة، فهي تسبب الضيق إلى الأطفال، وكثيرًا لوالديهم، ويمكن أن تؤدي إلى القلق في المستقبل، والخوف من الإبر, ولهذا الرضاعة الطبيعية يمكن أن تكون مجدية ومفيدة في تهدئة الأطفال والحد من الألم إلى ما بعد فترة الولادة وطوال مرحلة الطفولة".

وكانت منظمة الصحة العالمية غيرت توجيهاتها بشأن اللقاحات العام الماضي لتوصي بالرضاعة الطبيعية لأول مرة، وأكدت في بيان نشرته في سبتمبرأيلول 2015: " ينبغي أن تتم الرضاعة الطبيعية للرضع أثناء أو قبل دورة التطعيم بفترة وجيزة, إذا كان ذلك مقبولًا من الناحية الثقافية". وتعد الرضاعة الطبيعية من وسائل الراحة للرضع، ويعتقد الخبراء أن الأندورفين في حليب الأم يمكن أن يعمل أيضا كمسكن للألم.

ولكن هذه الممارسة نادرًا ما تشجع في هذا البلد، مع المسؤولين الذين يصرون أنه ليس عمليًا دائما، وجزء من المشكلة هو أن عدد أقل بكثير من الأمهات في بريطانيا يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية مقارنة بالبلدان الأخرى, ولهذا تقترح هيئة الصحة البريطانية أن المرأة يجب عليها إطعام أطفالها بحليب الثدي فقط لمدة لا تقل عن ستة أشهر من العمر، ومن ثم الاستمرار في الرضاعة الطبيعية في حين تقدم بشكل تدريجيًا مواد غذائية أخرى.

وثبت أن الرضاعة الطبيعية تحد من مخاطر السمنة، ومرض السكري والالتهابات، ولكن واحدة من خمس أمهات في بريطانيا لم تجرب الرضاعة الطبيعية، وأكثر من نصفهن لم ترضعن لم في غضون شهرين، وقال رئيس فريق البحث الدكتور دينيس هاريسون، أستاذ مشارك في التمريض في جامعة أوتاوا: "الرضاعة الطبيعية يمكن أن توفر أكثر بكثير من الغذاء. فهي توفر الراحة وتقلل من الألم، كذلك ليست مجرد إلهاء للطفل من الإبرة".

وأوضح هاريسون: "نحن نعلم أن ملامسة الجلد للجلد هو عامل مهم في راحة الطفل، جنبًا إلى جنب مع ضربات القلب، وصوت ورائحة الأم والطعم الجيد لحليب الثدي. وهناك أيضًا الأندورفين في حليب الثدي الذي له تأثير، ولكن نحن لا نعرف بالضبط الدور الذي تقوم به". وتشير الأبحاث السابقة إلى أن التربتوفان، والتي تتكون بشكل طبيعي من الأحماض الأمينية وتوجد بكميات كبيرة في حليب الأم، قد تلعب دورا في الحد من الألم،

ويطعم الأطفال في المملكة المتحدة ضد مجموعة من الأمراض في عامهم الأول، بما في ذلك الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي وشلل الأطفال والتهاب السحايا.

وأوضح مؤلفو دراسة كوكرين أن الألم هو السبب الرئيسي في أن الأمهات لا تجلب أطفالهن إلى جلسة التطعيم، ووجد الباحثون أن الرضاعة الطبيعية أكثر فعالية في الحد من الألم من تغذية الطفل بالماء أو محلول السكر الحلو, ووجد أن الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية بكوا لمدة تتراوح بين 14 ثانية ودقيقتين عندما تم حقنهم، وأظهرت الدراسات التي تمت مراجعتها، أن الأطفال الذين لا يرضعون يبكون لمدة تتراوح بين 35 ثانية وما يقرب من ثلاث دقائق.

وأكد الدكتور هاريسون أن الرضاعة الطبيعية خلال التطعيمات لا تكلف شيئًا، ولا تحتاج إلى معدات خاصة، ولا تتطلب أي تدريب إضافي. وبصفة عامة أوضحت الدراسة أن الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية بكوا لمدة 38 ثانية أقل، وسجلوا أيضًا ​​1.7 نقطة أقل في المتوسط على مقياس درجات الألم، بناءً على تعبيرات الوجه والسلوك، 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرضاعة تساعد في تخفيف الألم أثناء التطعيم الرضاعة تساعد في تخفيف الألم أثناء التطعيم



 فلسطين اليوم -

بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي عاليًا بإطلالتها الجديدة

مدريد ـ لينا العاصي
رفعت الملكة ليتيزيا التحدي عالياً في ما يتعلّق بإطلالات موسم الشتاء، بعد إطلالتها الأخيرة في قمة المناخ التي عقدت في مدريد.الملكة ليتيزيا بدت أنيقة بمعطف أسود من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera بقصة أزرار اللؤلؤ المزدوجة والياقة العالية. وأكملت الإطلالة بكلاتش أسود من تصميم Bottega Veneta وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى من مجموعة مانولو بلاهنيك Manolo Blahnik. كما زيّنت اللوك بأقراط ماسية ناعمة. وفي وقت لاحق من النهار، إنضمت الملكة ليتيزيا لزوجها الأمير فيليبي لحضور حفل جوائز ABC International Journalism Awards، حيث كشفت عن باقي الإطلالة التي أخفتها من خلال المعطف.فقد خطفت ليتيزيا الأنظار بفستان ميدي أسود من ماركة هيوغو بوس، تميّز بالشراريب الطويلة المتدلية من الياقة والكتفين.وفي المناسبتين، تألقت الملكة ليتيزيا بتسريحة شعرها المالس، وبمكياج سموكي ناعم. ...المزيد

GMT 07:44 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"
 فلسطين اليوم - 177 تصميمًا من دار "شانيل" للحقائب والأزياء في مزاد "سوذبيز"

GMT 06:26 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة
 فلسطين اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 00:06 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مياه عذبة قابلة للاشتعال تخرج من باطن الأرض في روسيا

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 09:31 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

معدن الكبريت وأهميته في تنقية و الجسم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday