دراسة توضح أن الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

خلال دراسة شملت (70) من الوفيات

دراسة توضح أن الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة توضح أن الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض

الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض
لندن ـ كاتيا حداد

يمكنك أن تكون في حالة بدنية ممتازة ولياقة بدنية شاملة، ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنك بصحة جيدة، حيث أن الصحة العقلية يمكن أن تكون بنفس أهمية الصحة البدنية، فالاكتئاب الشديد هو واحد من الأمراض العقلية الأكثر شيوعا في العالم.

الجميع يشعر بالحزن في بعض الأحيان، لكن الاكتئاب ليس مجرد حزن، بل يتميز بأنه مجموعة من الأعراض التي تستمر لأسابيع مثل تدني الحالة المزاجية، تضاؤل الاهتمام بالنشاطات التي كانت ممتعة بالنسبة لك، وزيادة الوزن أو خسارته، والتعب، وصعوبة التركيز والأفكار المتكررة عن الموت.
في الواقع، يمكن أن يكون الاكتئاب الشديد مهددا لحياة المريض, وتشير أدلة متزايدة على أن النفسية الإيجابية ترتبط بانخفاض خطر المرض الجسدي, ولكن ماذا يأتي أولا؟ هل نحن أصحاء لأننا سعداء، أم أننا أكثر سعادة لأننا بصحة جيدة؟
وقد وجدت الدراسات المستقبلية التي تتبع الأفراد مع مرور الوقت، أن السعداء في نهاية المطاف يكونون أكثر صحة.

وخلص تحليل يتضمن (70) دراسة على الوفيات إلى أن الرفاهية النفسية لها تأثير إيجابي على البقاء على قيد الحياة في كل من السكان الأصحاء والمرضى.
بشكل عام، الناس الذين يشعرون بالارتياح يبدو أنهم يدخنون بشكل أقل، ويمارسون رياضة أكثر، ويتناولون طعام صحي. هل لذلك السعادة مجرد علامة على الصحة الجيدة وليست سبب فيها؟
لمعرفة ذلك، اضطر مجموعة من الباحثين إلى أن يجعلوا بعض الناس مرضى, واستغرق العلماء في جامعة "كارنيجي" مئات من الأفراد، بعضهم سعيدا، ودفعت لهم (800) دولار ليسمحوا لهم بتقطير فيروس البرد الشائع في أنوفهم.

وخلصت الدراسة إلى أن واحد من كل ثلاثة أفراد من ذوي العاطفة السلبية، فشل في محاربة الفيروس وأصيب بالبرد, بينما واحدا فقط من كل خمسة من أفراد سعداء أصبح مريضا، حتى بعد أن أخذ الباحثون في الاعتبار عوامل مثل أوضاع النوم، وعادات ممارسة الرياضة ومستويات التوتر, لذلك يمكننا أن نقول أن المشاعر الايجابية ترتبط بانخفاض معدلات المرض، حيث أن أسعد الناس، على ما يبدو، هم أقل عرضة للتعرض للمرض.

لذلك من الضروري جدا أن تتناول الطعام الذي يحسن من حالتك البدنية والمزاجية مثل الخضروات الورقية الخضراء التي تؤثر بشكل إيجابي على كيمياء المخ وتساعد في درء الاكتئاب, حتى رائحة التوابل الشائعة قد تحسن الحالة العاطفية.
 
كما أن اتضح أن العديد من الأطعمة النباتية، بما في ذلك التفاح والتوت والعنب والبصل والشاي الأخضر، تحتوي على المغذيات النباتية التي يبدو أنها تمنع الاكتئاب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة توضح أن الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض دراسة توضح أن الإكتئاب الشديد يهدد حياة المريض



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 22:48 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

فهد الكبيسي يستعد لطرح أغنيات ألبومه الغنائي المقبل

GMT 02:46 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

نيكول سابا تنشر صور عيد ميلادها على إنستغرام

GMT 14:54 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

برامج خبيثة "تختبئ" داخل هاتفك وتعمل في صمت

GMT 20:33 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

خطوات خاطئة في تطبيق الماكياج تُفقدك جمالك

GMT 02:49 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

الموجي يحدّد أسباب حدوث تشنجات الأطفال الحرارية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday