كامبردج تبحث إمكانية سحب استثماراتها من شركات الوقود الأحفوري
آخر تحديث GMT 12:19:33
 فلسطين اليوم -

بعد اقتراح حمل توقيعات مئات الأساتذة الجامعيين

"كامبردج" تبحث إمكانية سحب استثماراتها من شركات "الوقود الأحفوري"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "كامبردج" تبحث إمكانية سحب استثماراتها من شركات "الوقود الأحفوري"

"كامبردج" تبحث إمكانية سحب استثماراتها من شركات "الوقود الأحفوري"
لندن ـ كاتيا حداد

رحب القس السابق لكانتيربوري روان ويليامز، بالتغيبر العاجل من قبل جامعة كامبردج، بعد موافقتها على تقديم خطط كاملة التكاليف توضح كيفية إمكانية سحب استثمارات بمليارات الجنيهات من شركات الوقود الأحفوري، وقد قبلت إدارة الجامعة الاقتراح والذي يحثها على تحديد المزايا والعيوب الكاملة، بما في ذلك المزايا الاجتماعية والسياسة لسحب الاستثمارات من شركات الفحم والنفط والغاز العالمية.

ويعرف الاقتراح باسم النعمة، وقد وافقت عليه إدارة الجامعة دون تعديلات، وهو يتبع حملة تصعيدية يقودها هيئة الموظفين والطلاب القلقين بشأن دعم كامبردج المالي لصناعة الوقود الأحفوري، وفي هذا السياق، قال ويليام:" إنها رسالة مهمة لمجتمعنا والمؤسسات الوطنية، ولكنها أيضا لتلك الشعوب المستضعفة عبر العالم الأكثر عرضة لخطر تغيير المناخ، ومن الجيد رؤية مناصرة واضحة ومركزة في الجامعة والتي نتج عنها ترحيب وتغيير عاجل".

ووقع 324 أستاذ جامعي على الاقتراح، والذي وصفه النشطاء بأنه يمثل أكبر عدد إجمالي للموقعين في تاريخ الجامعات، ومن جانبه، قال الأستاذ الجامعي وعضو الحزب الأخضر، جيرمي كاديك، والذي ساعد في الدفع بالقرار:" منذ عامين، طلبنا من الجامعة سحب الاستثمارات من الوقود الأحفوري، ومن ذلك الحين، فعلت الجامعة كل ما في وسعها لتجنب السؤال، لذا أنا سعيد لأن المجلس قبل الاقتراح الأخير".

وفي سياق متصل، في هذا العام، أصبح كلاري هال، نائب مستشار الجامعة البروفيسور ستيفان توري، آخر الشخصيات الملتزمة بالسحب الكامل للتمويل من الوقود الأحفوري، كما قالت الكلية إن ستسحب الأموال المستثمرة 3.2 مليار جنيها إسترلينيا للجامعة إذا لم يتم سحب الاستثمارات في غضون 5 سنوات.

ويتزايد الوعي بشأن الأزمة البيئية، إذ في الشهر الماضي، ألقي القبض على أكثر من ألف شخص خلال احتجاجات عصيان مدني في لندن؛ احتجاجا على تغيير المناخ، وفي الأسبوع الماضي، أصبح البرلمان البريطاني آخر الهيئات التي تعلن عن طوارئ المناخ، وفي يوم الأثنين، صدر تقرير مفصل للأمم المتحدة عن التهديد العاجل للمجتمع الإنساني بسبب فقدان الحياة الطبيعية للأرض.

ومن جانبه، لفت مؤلف وأستاذ كامبريدج روبرت ماكفارلين إلى أن الوقت قد حان للجامعة للعمل بشكل عاجل، وقال:" إنها أنباء طيبة أن كامبردج قد قبلت أخيرا الحاجة إلى إعادة تقييم موقفها من سحب الاستثمارات. كل أسبوع، يوضح بحث جديد، يأتي بعض منه من كامبريدج نفسها، شدة أزمة المناخ والسرعة التي يحدث بها التغيير"، حيث أكد متحدث باسم الجامعة أنها تعترف بأن تغيير المناخ يمثل خطرا حقيقيا وحاضرا، كما أنه حدد موعدين لتأكيد التزامها في هذا المجال.

قد يهمك أيضًأ:

تقنية جديدة تسمح بالتعرّف إلى هُوية الشخص بـ"نصف وجه"

"جامعة خليفة" تحصل على التصنيف الـ28 ضمن أفضل المؤسسات التعليمية في آسيا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كامبردج تبحث إمكانية سحب استثماراتها من شركات الوقود الأحفوري كامبردج تبحث إمكانية سحب استثماراتها من شركات الوقود الأحفوري



اعتمدت في مكياجها على سموكي مع اللون الزهري الفاتح

إطلالة ملكية تخطف الأنظار لأحلام في أحدث جلسة تصوير

دبي ـ فلسطين اليوم
خطفت النجمة أحلام الأنظار في جلسة تصوير جديدة خضعت لها وكشفت عن صورها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، تألقت فيها بإطلالة ملكية بإمتياز وسط أجواء من الرقيّ والفخامة، حيث أطلت أحلام في الصور التي نشرتها على "انستغرام" و"فيسبوك" بإطلالة ملكية ساحرة، تألقت فيها بفستان أنيق باللون الزهري الباستيل من تصميم زهير مراد، مزيّن بالتطريز والشك الأنيق. وتميّز الفستان بأكمامه الطويلة وأكتافه المكشوفة، أما جزؤه السفلي فتميّز بالقصة الضيقة التي ناسبت قوام أحلام مع الحزام الذي حدد خصرها، مع التنورة الأوسع المتصلة بالخصر، وناسبت قصة الفستان قوام أحلام بشكل مثالي وأبرزت رشاقتها، فنجحت بأن تخطف الأنظار بهذه الإطلالة الجديدة المميّزة. ومن الناحية الجمالية، أعتمدت أحلام فى مكياجها على سموكي مع اللون الزهري الفاتح، والرموش الطويلة، ...المزيد

GMT 09:42 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

لوحة ألوان طلاء الأظافر لربيع وصيف 2019

GMT 04:34 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

العلماء يكتشفون "قوس قزح" على عنكبوت الطاووس

GMT 10:26 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوغاتي" تستعيد مجدها بصناعة السيارة الأسرع في العالم

GMT 18:53 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الخميرة أفضل علاج طبيعي لتهدئة الأعصاب

GMT 05:47 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"فيراري" تطلق سيارة 812 سوبر فاست الجديدة كليًا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday