السبسي يستهل زيارته لواشنطن بالدعوة لزيادة الاستثمارات
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

السبسي يستهل زيارته لواشنطن بالدعوة لزيادة الاستثمارات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السبسي يستهل زيارته لواشنطن بالدعوة لزيادة الاستثمارات

لرئيس التونسي الباجي قائد السبسي
واشنطن - فلسطين اليوم

 اكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الاربعاء في مستهل زيارة رسمية الى الولايات المتحدة ان بلاده هي اليوم بحاجة ماسة الى استثمارات اجنبية.

وقال السبسي خلال اجتماع مع رجال اعمال اميركيين حضرته وزيرة التجارة الاميركية بيني بريتزكر ان "تونس بدأت مسيرة تنمية اقتصادية واجتماعية ستقودها الى مزيد من الاستقرار".

واضاف السبسي الذي اصبح في كانون الاول/ديسمبر اول رئيس للجمهورية التونسية ينتخب ديموقراطيا بالاقتراع العام المباشر انه "لو طلب المستثمرون ان يأتوا الى تونس قبل عام ونصف العام لما كنت نصحتهم بذلك".

واذ شدد على خطورة التداعيات الناجمة عن الوضع المتدهور في ليبيا المجاورة الغارقة في الفوضى، اكد الرئيس التونسي الذي يأمل الحصول من واشنطن على دعم عسكري اكبر للتصدي للخطر الجهادي، ان بلاده حققت "تقدما كبيرا في مكافحة الارهاب".

وخصص الرئيس التونسي حيزا من كلامه للتأكيد على "الاستقرار" السياسي الذي تنعم به بلاده وعلى الفارق بينها وبين جيرانها في هذا المجال، مؤكدا من ناحية ثانية ان "الاسلام هو دين التسامح وفي تونس الاسلامي يقبل التعايش مع سائر الديانات الاخرى"، مذكرا خصوصا بوجود اقلية يهودية في هذا البلد.

واضاف "لدينا قوانين وقطعنا تعهدات بشأن سلسلة اصلاحات"، مشيرا الى ان موازنة 2015 كانت قد انجزت حين وصل الى السلطة وبالتالي فان هامش المناورة الذي كان متاحا امامه في هذا المجال كان ضيقا.

من جهتها قالت بريتزكر ان "تونس بحاجة الى رؤية اقتصادية بعيدة المدى لاقناع المستثمرين"، مشددة ايضا على ضرورة ان تكون هناك "مقاربة بعيدة المدى على الصعيد الامني".

ويلتقي الرئيس التونسي صباح الخميس نظيره الاميركي باراك اوباما الذي سيستقبله في مكتبه البيضاوي بالبيت الابيض في اجتماع تامل منه تونس "تدعيم إمكانياتها العسكرية والامنية التونسية بالمعدات وكذلك بالتدريبات".

وفي 10 نيسان/ابريل الفائت اعلن نائب وزير الخارجية الاميركي أنتوني بلينكن ان واشنطن تعتزم مضاعفة مساعداتها سنة 2016 لقوات الامن والجيش في تونس لتبلغ 180 مليون دولار، وذلك بعد هجوم دموي في 18 اذار/مارس الماضي على متحف باردو الشهير بالعاصمة تونس اسفر عن مقتل 21 سائحا اجنبيا وشرطي، وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

ومنذ الاطاحة في مطلع 2011 بالرئيس زين العابدين بن علي، قتل نحو 80 من عناصر الامن والجيش واصيب نحو 200 آخرين في هجمات لمسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، خططوا وفق السلطات التونسية لتحويل تونس الى "أول إمارة اسلامية في شمال افريقيا".

وفي الخامس من اذار/مارس الماضي حث الرئيس الأميركي تونس على القيام بإصلاحات لإنعاش اقتصادها المتعثر، وللحفاظ على التقدم الديموقراطي الذي تشهده البلاد منذ ثورة 2011.

ورغم ان مختلف الحكومات التي تعاقبت على تونس منذ ثورة 2011، اعلنت نيتها القيام بهذه الاصلاحات، إلا انها لم تطبق حتى الان بسبب ما شهدته البلاد من ازمات سياسية واجتماعية متتالية.

وسبق للباجي قائد السبسي ان التقى اوباما خلال زيارة قام بها في 2011 الى الولايات المتحدة عندما كان رئيسا للحكومة الانتقالية التي قادت تونس حتى اجراء انتخابات المجلس الوطني التاسيسي التي فازت بها حركة النهضة الاسلامية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السبسي يستهل زيارته لواشنطن بالدعوة لزيادة الاستثمارات السبسي يستهل زيارته لواشنطن بالدعوة لزيادة الاستثمارات



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday