حركة شرائية ضعيفة قبل أيام من حلول العيد فى  رام الله
آخر تحديث GMT 17:24:17
 فلسطين اليوم -
رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات
أخر الأخبار

حركة شرائية ضعيفة قبل أيام من حلول العيد فى رام الله

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حركة شرائية ضعيفة قبل أيام من حلول العيد فى  رام الله

السوق فى فلسطين
رام الله ـ فلسطين اليوم

"لا توجد مقارنة بين حجم مبيعاتنا الآن، وما كان عليه الحال في مثل هذه الفترة قبل عام"، يقول محمد شكوكاني، صاحب أحد محال بيع الملابس في رام الله. شكوكاني وعائلته يعملان منذ سنوات طويلة في مجال بيع الملابس، ومع بروز أزمة كورونا، وما رافقها من تدابير احترازية، وجدوا أنفسهم في حال لا يُحسدون عليها.

يقول شكوكاني: من الواضح أن القوة الشرائية للناس ليست في أفضل أحوالها، عدا عن أن بعض القرارات التي اتُخذت مؤخراً لم تساعد محلات بيع الملابس، فقرار منع الحركة خلال عيد الفطر الوشيك، أدى إلى تراجع الإقبال على محال الملابس بشكل كبير. ويضيف: كانت هناك حركة بيع خلال الفترة الماضية، لكن مع قرار الحكومة الأخير الخاص بالعيد، تراجعت هذه الحركة بصورة حادة.

شكوكاني يقدر حجم المبيعات الحالي فيما يتعلق بملابس الأطفال، بـ 30-35% مع نظيره لفترة ما قبل العيد، بينما تصل النسبة إلى 10-15% بالنسبة لـ "الستاتي"، و5-10% لـ "الرجالي". وكان شكوكاني الذي باع محل ملابس آخر، يملكه في البيرة وتحديداً في منطقة الإرسال، واشترى آخر أكبر منه قبل جائحة كورونا، في طور تجهيزه لافتتاحه قريباً، لكنه لا يعرف كيف سيكون عليه الحال في الفترة المقبلة.

ويقول: قطعت نحو 70% من عملية تشطيب المحل الجديد، الذي كلفني حتى اللحظة أموالا كثيرة، لكن بسبب "كورونا" توقفت هذه العملية التي كان يفترض أن تنتهي خلال فترة وجيزة، والآن فإن هناك مسائل كثيرة ينبغي التفكير بها، خشيةَ عدم تحقيق المشروع الغاية المرجوة منه.

ما عبر عنه شكوكاني، ينطبق على آخرين، أسوةً بمحلات البكري المعروفة في رام الله، المتخصصة بالبيع بالتجزئة سواء للملابس، أو ألعاب الأطفال أو المواد المنزلية وغيرها. يقول سامر ريان مدير المبيعات، "في السنوات الماضية كنا خلال رمضان أسوةً بما حصل العام الفائت، نُبقي محالنا مفتوحة حتى الثالثة فجراً، بالتالي هناك فارق كبير بين مبيعاتنا الآن، وما كان عليه الحال خلال سنوات خلت".

محل البكري للملابس، في عمارة النجمة في شارع الإرسال، يعتبر واحداً من أكبر معارض بيع الملابس على مستوى محافظة رام الله والبيرة، فهو مقام على مساحة 1300 متر، ومع بدء أزمة كورونا، تراجع حجم مبيعاته بصورة قياسية.

"كنا معتادين على جلب طلبية ملابس خلال شهر آذار من كل عام، على أن نطلب دفعة ثانية، خاصة من تركيا مع بداية رمضان، لكن في هذا العام لم ننته بعد من طلبية آذار"، يقول ريان.
ويتابع: دخلُنا ومبيعاتنا في هذه الأيام لا تُذكر قياساً مع ما كان عليه الوضع في السابق، وهي بالكاد تصل إلى 20% من مبيعاتنا خلال الفترة المماثلة العام الماضي.

تراجُع حجم مبيعات "البكري" تبعاً لريان، لا يقتصر على قطاع الملابس، بل يتعداه ليشمل المواد المنزلية وألعاب الأطفال. يقول ريان: عندما كنا نفتح ثلاثة أيام في الأسبوع، كنا نبيع أفضل من الأسبوع الحالي، الذي اتخذت الحكومة الفلسطينية قراراً بفتح كافة المحال التجارية فيه على مدار الأسبوع.

ويضيف: حجم الطلب على ألعاب الأطفال والمواد المنزلية ضعيف جداً، وقد تراجع حجم مبيعاتنا بمجرد فتح السوق في هذا الأسبوع بنحو 30-40%. ولا يدري ريان السبب الكامن وراء التراجع الحاد في المبيعات، لكنه يرجح أن يكون قرار منع الحركة في المدن والقرى والمخيمات خلال فترة العيد، بمعنى منع التزاور، العامل الأبرز في تراجع الحركة الشرائية في هذه الأيام.

وهو يشير إلى أنه رغم كثير من العروض والتخفيضات على الألعاب، بنسب وصلت إلى 20%، فإن ذلك لم يُجدِ نفعاً لرفع نسبة المبيعات. ويقول ريان: أنا أعمل في محلات البكري منذ 23 عاماً، لكنني لم أشهد وضعاً اقتصادياً متردياً مثل ذلك الذي نشهده الآن. وإذا كان هذا حال محلات البكري، فإن مؤسسة ضراغمة التجارية، وتملك أربعة أفرع في الضفة، تواجه هي الأخرى بعض التراجع في مبيعاتها، وإن كان وضعها أفضل من غيرها.

يقول عبد العزيز ضراغمة، مدير الشركة، إن هناك اقبالاً جيداً بشكل عام على أفرع المؤسسة، التي تبيع الملابس، وألعاب الأطفال وغيرها. ويضيف: طالما نتمكن من فتح أبواب أفرعنا هناك حركة بيع جيدة، لكنها بالتأكيد تقل عن الفترة ذاتها في العام الماضي.

في أفرع "ضراغمة" يزيد الطلب على ملابس وألعاب الأطفال أكثر من غيرها، حسب مدير الشركة، الذي يدير منظومة مكونة من 80 موظفاً ثابتاً، تم دفع رواتبهم عن الشهرين الماضيين، رغم المصاعب وأيام الإغلاق الطويل الذي عانت منه المؤسسة على غرار شتى الهيئات التجارية.

ولا يُخفي ضراغمة تطلعه إلى عودة الأمور إلى سابق عهدها أي ما قبل كورونا، عقب فترة العيد، بما يمكن المؤسسة من استعادة نشاطها التجاري المعهود.


تراجع كبير
من ناحيته، يشير صلاح حسين، مدير عام غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرة، إلى حدوث تراجع كبير في القوة الشرائية بسبب "كورونا".

حسين يشير إلى محاولة الغرفة التجارية، إقناع المؤسسة الرسمية بتمكين المحال التجارية من مزاولة نشاطها ما بعد فترة الإفطار، كما درجت عليه العادة سابقاً، بيد أن جهودها على هذا الصعيد لم تكلل بالنجاح.

ويقول: من الواضح أن الحركة التجارية ليست بأفضل حال، وأن هناك قطاعات تواجه أوضاعاً قاسية مثل السياحة، والفنادق، والمطاعم، والمنشآت الصغيرة، والترفيه مثل مدن الألعاب "الملاهي"، بالتالي فإن استمرار الأمور على حالها، يعني مزيداً من الخسائر لها.

حسين يقدر نسبة التراجع في القوة الشرائية بـ 40-50%، مضيفاً "هناك قطاعات متوقفة بنسبة 100%، وهذه القطاعات مثل الفنادق لا نعرف ماذا سيحصل بخصوصها، لكن حتى لو اتخذ قرار فتحها، فإنها على الأغلب ستحتاج إلى كثير من الوقت للتعافي. 

قد يهمك أيضا :   

  الحركة التجارية بالقدس في أدنى مستوياتها بسبب إجراءات الاحتلال

تراجع مستوى الحركة التجارية على معبر "كرم أبو سالم" منذ بداية العام الحالي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة شرائية ضعيفة قبل أيام من حلول العيد فى  رام الله حركة شرائية ضعيفة قبل أيام من حلول العيد فى  رام الله



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 23:44 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

تدرجات طلاء الأظافر الأحمر موضة شتاء 2019

GMT 13:48 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

نصائح لشعرك للحصول على هاي لايت جذاب

GMT 13:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 15:27 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل موديلات عبايات "دانتيل" 2018من أفخم العلامات التجارية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday