قطر مُفتاح فهم الطفل المُشاغب فى الخليج
آخر تحديث GMT 00:08:33
 فلسطين اليوم -

قطر.. مُفتاح فهم الطفل المُشاغب فى الخليج!

 فلسطين اليوم -

قطر مُفتاح فهم الطفل المُشاغب فى الخليج

بقلم : سعد الدين ابراهيم

فى حديث ودى منذ عدة سنوات، مع الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى، حاكم قطر السابق، والد الشيخ تميم، حاكمها الآن، كان لدىّ سؤلان مُلحّان.. أولهما: كيف تسمح قطر بقاعدة أمريكية وهى الأكبر خارج الولايات المتحدة «العديد»؟، ثم فى نفس الوقت تسمح بقناة فضائية وهى «الجزيرة»، التى لا تتوقف عن مُهاجمة أمريكا، وأصدقائها وحُلفائها فى المنطقة، على مدار أربع وعشرين ساعة!؟

هزّ الرجل رأسه، فتحرّك كل جسمه الهائل، وقال مُبتسماً: «اعتقدت أنك كنت ستسأل كيف أؤيد حماس الفلسطينية، وأدعمها مادياً، ورغم ذلك بدأت علاقات مُتشعبة مع إسرائيل الصهيونية؟»

شكرته على تلك الإضافة المهمة، التى تؤكد نفس المعنى: أى اللعب على الحِبال، وتبادل القفز من أدناها إلى أقصاها، والعكس.

قال الشيخ «حمد» فى حضور زوجته الذكية، الشيخة موزة بنت ناصر المُسند: «عندما تكون أغنى بلد فى العالم، فإنه بشىء من الذكاء والدهاء تستطيع أن تفعل كل ذلك الذى تستغربه».

وكان ذلك الحديث المُمتد بداية، استكملته حيناً مع الشيخة موزة نفسها، وأضاف إليه حيناً آخر ابن العم الشيخ خليفة بن جاسم، الذى كان وقتها وزيراً للخارجية. ويمكن تلخيص فحوى تلك الأحاديث فى عدة نقاط، تُمثل مفاتيح فهم السياسة القطرية نحو بقية الخليج، ونحو الإخوان المسلمين، ونحو مصر.

أولاً: جُملة سُكان قطر لا تتجاوز المليون نسمة، رُبعهم من قبائل عرب الجزيرة الأصليين، ورُبعهم الثانى من العرب الفلسطينيين والمصريين، واليمنيين، واللبنانيين، والسوريين، والتوانسة، والمغاربة. ويفخر حُكام قطر بأن بلدهم الصغير مساحة يضم إلى جانب سُكانه الأصليين وافدين من أكثر من مائة جنسية أخرى. وهناك سياسة غير مُعلنة تُراعى التوازن الدقيق بين أعداد وجنسيات العمالة الوافدة واحتياجات قطر من المهارات المطلوبة لإبقاء مستوى الإنتاج والخدمات ضمن أعلى المُعدلات فى العالم! وفى نفس الوقت لا يسمح لأبناء أى جنسية وافدة أن تزيد على عدد سُكان قطر من العرب الأصليين.

ثانياً: يقول الشيخ حمد «رغم أننا فى هذا البلد الصغير مساحة والقليل سُكاناً، إلا أنه يسبح على بُحيرة من الغاز الطبيعى، الأغنى فى العالم بعد روسيا مُباشرة، ومن البترول الذى يجعل قطر البلد الثانى بعد السعودية، فى الخليج والعالم العربى. وهو ما جعل مُتوسط الدخل السنوى للمواطن القطرى، هو الأعلى فى العالم».

ثالثاً: ويقول الشيخ حمد بن خليفة «رغم هذا الثراء الطبيعى الذى أنعم الله به على قطر، إلا أننا مُحاطون بثلاثة غيلان، هم إيران، والعِراق، والسعودية. ولا نستطيع حتى بأفضل وأحدث الأسلحة مع كل رجل وامرأة وطفل أن نقف أو نصمد فى وجه أى تحرش أو عدوان من أحد الغيلان الثلاثة.. وفى أعقاب غزو صدام للكويت، جمعنا أفراد الأسرة الحاكمة وأهل الحل والعقد فى البلاد، وشاورناهم فى الأمر. وكانت الخُلاصة أننا نحتاج إلى حماية أكبر غول أو أكبر بلطجى فى العالم، والذى هو أمريكا. فذهب إليها وزير خارجيتنا برسالة واضحة: نحن نحتاج إلى حمايتكم، فما هو الثمن المطلوب؟ فقالوا قاعدة عسكرية، فوافقنا على إعداد قاعدة بمواصفاتهم، ولكن من أموالنا، وملكاً خالصاً لنا، وأجّرناها لهم لخمسين سنة قابلة للتجديد، بموافقتنا نحن فى قطر! وأحد شروط هذا الاتفاق هو عدم التدخل فى الشؤون الداخلية لأى من الطرفين، وبالتالى قمنا ببدء البث التليفزيونى من قناة الجزيرة، وهو أمر داخلى، فليس للأمريكان أو غيرهم حق الاعتراض وإن كان من حقهم الامتعاض»!.

رابعاً: أما بالنسبة لعلاقتنا بالإخوان المسلمين، فقد كنا هنا فى قطر فى حاجة إلى حجة أو سُلطة دينية نوازن بها السُلطة الدينية للشيخ بن باز فى السعودية من ناحية، وسُلطة آيات الله فى إيران من ناحية أخرى، فوجدنا فى الشيخ الدكتور يوسف القرضاوى المصرى ضالتنا المنشودة. ولكن مثل كل الإخوان المسلمين، سرعان ما نجح الرجل فى المُهمة ولكنه جلب إلى قطر أيضاً عشرات، ثم مئات، ثم آلاف الإخوان المسلمين، الذين أتوا فى البداية كمعلمين ومُهندسين وأطباء وأساتذة، ولم يُضيّعوا وقتاً طويلاً، قبل تجنيد آلاف القطريين الشباب فى صفوفهم. فحينما يطلب البعض من غير القطريين أن أتخلص من الإخوان المسلمين المصريين، فهم لا يُدركون أن أغلبية الإخوان فى قطر هم من القطريين، أى أنهم مواطنون قطريون لا يمكن اقتلاعهم ونفيهم خارج قطر، وإلا تحول الأمر إلى حرب أهلية. فالإخوان المسلمون القطريون لهم امتدادات قرابة عشائرية وقِبلية فى كل البلاد. واشتعال الصراع مع أى عدد منهم يُهدد بالانتشار فوراً.

خامساً: «نعم، قناة (الجزيرة) نجح الإخوان فى اختراقها والسيطرة على مفاصلها. ولكن القِلة القليلة منهم مصريون، وأغلبهم فلسطينيون ولبنانيون وقطريون. ثم أن الغريب فى الأمر هو أن مصر هى التى علّمت العرب جميعاً الرماية والسباحة وركوب الخيل والإعلام. الله يرحم سنوات العز الناصرى وصوت العرب وأحمد سعيد، ألا تستطيع مصر بكل عظمتها أن يكون لها مائة قناة مثل الجزيرة، بل وأفضل وأقوى؟

سادساً: ومازالت تلك اقتباسات من حديث الشيخ حمد بن خليفة أمير قطر السابق: «أعترف لك أن الشيخ القرضاوى ومن جنّدهم من القطريين أقنعوا ابن العم حمد بن جاسم أن يجعلوا من قناة الجزيرة قوة ضاربة أكثر تأثيراً من أى جيش فى المنطقة، وأنه يمكن لقطر، ذات الموارد البشرية المحدودة، أن تعتمد على كوادر الإخوان المسلمين المنتشرين فى أكثر من ستين بلداً حول العالم كسُفراء وخُبراء، أو حتى عُملاء لخدمة السياسة الخارجية القطرية، وهو ما تحقق ومايزال يتحقق».

سابعاً: لقد كانت الكويت بعد استقلالها فى أوائل الستينيات، حريصة على لعب دور قيادى خليجى وعربى، وساعدها ثروتها النفطية فى ذلك الوقت على ذلك. فهل كثير علينا أن نلعب نفس الدور الذى كانت تلعبه الكويت خليجياً وعربياً منذ أربعين سنة؟ لقد كان الملك فيصل، رحمه الله، يتندّر على تلك الظاهرة فى حينه. فإذا وقع حدث كبير عالمياً ورصد له مُستشاروه ردود فعل القوى العُظمى مثل أمريكا وروسيا وبريطانيا وفرنسا، فكان يسأل: «ولكن ما هو موقف الكويت؟» وكان يسميها طفل الخليج المُشاغب. والآن بعد أربعين سنة أصبح طفل الخليج المُشاغب هو قطر.

ذلك الحديث مع حاكم قطر السابق كان ومايزال كاشفاً عن عُقدة قطر نحو جيرانها فى الخليج من ناحية، وكذلك نحو طموحاتها الإقليمية من ناحية أخرى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطر مُفتاح فهم الطفل المُشاغب فى الخليج قطر مُفتاح فهم الطفل المُشاغب فى الخليج



GMT 09:09 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

اليمن والحاجة لإعادة إعمار القيم

GMT 09:49 2019 الإثنين ,26 آب / أغسطس

“رئيس الوصية”..على أبواب قصر قرطاج

GMT 18:01 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

مصر والنيل وسر الحضارة

GMT 17:53 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

الدولة الوطنية وصناعة النهوض

GMT 17:49 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

عيون وآذان - مع الكتابة الخفيفة

GMT 17:47 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

طاولة حوار تجمع الرياض وطهران

GMT 17:38 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

لا حرب إيرانية - إسرائيلية

عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 20:45 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 17:24 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

قصر محمد رمضان من الداخل قمه فى الفخامه والرقى

GMT 00:00 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الريال العماني مقابل الدولار الأميركي الأحد

GMT 01:40 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

منى زكي تروي قصتها مع زوجها قبل الجواز
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday