فلسطين اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفع فاتورة البريكست أمام بريطانيا قبل المفاوضات

مشددًا على تحمل المملكة المتحدة التكاليف بالكامل

الاتحاد الأوروبي يرفع "فاتورة البريكست" أمام بريطانيا قبل المفاوضات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفع "فاتورة البريكست" أمام بريطانيا قبل المفاوضات

الاتحاد الأوروبي
بروكسل ـ عادل سلامة

كشفت مسودة مشروع، سربت من المفوضية الأوروبية المكلفة بالتفاوض على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أن الاتحاد يتوقع أن تتحمل بريطانيا التكلفة الكاملة لنقل وكالتين رئيسيتين من لندن إلى دول الاتحاد بعد خروجها، في إشارة أخيرة إلى أن بروكسل تعتزم اللعب بجدية فيما يتعلق بتكاليف انسحاب المملكة المتحدة.

 فلسطين اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفع فاتورة البريكست أمام بريطانيا قبل المفاوضات

  وتبدو الخطة مؤكدة لرفع حرارة التفاوض بشأن ما يسمى بـ"فاتورة البريكست" بالنسبة لبريطانيا، وتتوقع أوروبا استعادة اثنين من أكثر وكالاتها المرموقة في المملكة المتحدة، والتي تتعلقان بالشؤون المصرفية والطبية، حيث توظف المئات من ذوي المهارات العالية في المكاتب الموجودة في دوكلاندز في لندن.

 فلسطين اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفع فاتورة البريكست أمام بريطانيا قبل المفاوضات

وفي الأسبوع الماضي، أشار الوزير البريطاني المكلف بـ"البريكست"، ديفيد ديفيس، إلى أن بريطانيا لا تقبل بأن الوكالات ستحتاج بالضرورة إلى إعادة التوطين داخل الاتحاد الأوروبي بعد خروجها، وهو الموقف الذي رفضه كبار الشخصيات في أوروبا.

 فلسطين اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفع فاتورة البريكست أمام بريطانيا قبل المفاوضات

ووفقًا لمشروع مسودة التفاوض الذي حصل عليه موقع "بوليتيكو" أوروبا، فإن الاتحاد الأوروبي لا يريد نقل الوكالات داخل الاتحاد فحسب، ولكنه يريد أن تدفع بريطانيا التكاليف أيضًا، إذ قالت اللجنة، في الوثيقة المكونة من ثماني صفحات، إن "المملكة المتحدة يجب أن تغطي بالكامل التكاليف المحددة المتعلقة بعملية الانسحاب مثل نقل الوكالات أو هيئات الاتحاد الأخرى".

وتفاديًا للشك، أضافت اللجنة أن الالتزامات المالية للمملكة المتحدة، التي يمكن أن تصل إلى 60 مليار يورو وفقًا لتقديرات الاتحاد الأوروبي غير الرسمية، يجب أن تكون "باليورو" بدلًا من الجنيه الإسترليني، ما يزيد من تضخم مشروع القانون، نظرًا لانخفاض قيمة الجنيه منذ استفتاء يونيو/حزيران الماضي.

ومن المتوقع أن تقدم أكثر من 20 دولة من دول الاتحاد الأوروبي حق استضافة إحدى مكتبي السلطة المصرفية الأوربية، وهو الوكالة الأوروبية للأدوية، والتي توظف نحو 900 من مواطني الاتحاد من جميع أنحاء القارة، وكان تم تسريب الوثيقة قبل اجتماع رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود جونكر،  مع رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في لندن الأسبوع المقبل لبحث المفاوضات المستقبلية.

وبيَّن مسؤولون في المملكة المتحدة، أنهم لا يعترفون بمبلغ الـ60 مليار يورو للمفوضية الأوروبية، والذي يتضمن مجموعة من الالتزامات لمشاريع مستقبلية وخصوم تاريخية، فيما يذكر أن مشروع القرار التفاوضي للجنة، الذي يمكن أن تعدله الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي، هو التعليمات التفاوضية المفصلة التي سيتم تسليمها إلى ميشال بارنييه، المفاوض الرئيسي للاتحاد، قبل بدء المحادثات في يونيو.

وتستند الدول الأعضاء إلى "مبادئ توجيهية" أوسع نشرها رئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، الشهر الماضي، ومن المقرر أن يتم الاتفاق عليها في قمة القادة الأوربيين يوم 29 أبريل/نيسان، فيما أوضحت أوروبا أنها لن توافق على طلب السيدة ماي، بإجراء محادثات بشأن العلاقة التجارية المستقبلية في المملكة المتحدة مع الاتحاد الأوروبي، حتى يتم تسوية فاتورة "البريكسيت" من خلال الموافقة على منهجية لحسابها.

وتقدم الوثيقة المزيد من التفاصيل بشأن مطلب أوروبا الثاني، بأن يتم التوصل إلى اتفاق لحماية حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بعد خروج بريطانيا، قبل بدء المباحثات التجارية، وتحدث المسؤولون البريطانيون عن الحاجة للتوصل إلى اتفاق واسع بشأن الحقوق المتبادلة، ولكن الوثيقة واضحة أن الاتحاد سوف يطالب بمستويات عالية من الضمان القانوني والتقني قبل الموافقة على الانتقال إلى محادثات بشأن العلاقات المستقبلية بين المملكة والاتحاد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفع فاتورة البريكست أمام بريطانيا قبل المفاوضات  فلسطين اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفع فاتورة البريكست أمام بريطانيا قبل المفاوضات



 فلسطين اليوم -

خلال اليوم الأخير من أسبوع الموضة في برشلونة

ستريجد تبدو ساحرة في فستان زفاف "برونوفياس"

برشلونة ـ ريتا مهنا
رغم أنها اعتادت على السير على منصة الأزياء بالملابس الداخلية، نظرًا لأنها من ضمن ملائكة فيكتوريا سيكريت، ولكن رومي ستريجد ظهرت على المنصة بمظهر مختلف جدًا، في فستان زفاف رقيق من مجموعة برونوفياس 2017، خلال اليوم الأخير من أسبوع موضة فساتين الزفاف في برشلونة، الجمعة. وبدت الجميلة الهولندية، 21 عامًا، ساحرة في خليط مطرز، عندما سارت على المدرج في المدينة الأسبانية، وقد تم تصميم الثوب الرائع مع بطانة شبكية حساسة أظهرت صدر رومي، ما أضفى لمسة مثيرة على فستان ليلة العمر. وظهر فستان الزفاف على شكل زعنفة فضية، التي تأرجحت في النسيم، فيما سارت إلى المنصة الخارجية، وقد تمكن الفستان الأثيري من أن يكون خرافي ورومانسي على حد سواء، وقدم لمحة محيرة من ساقي عارضة ألكسندر ماكوين الطويلة، التي سارت في زوج من الكعب العال الأبيض الساتان الذي يظهر إصبع القدم، الذي جعلها تبدو أكثر طولًا وجاذبية. فيما…

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفع فاتورة البريكست أمام بريطانيا قبل المفاوضات  فلسطين اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفع فاتورة البريكست أمام بريطانيا قبل المفاوضات



GMT 01:20 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

هند صبري تكشف عن عودتها للسينما التونسية

GMT 03:40 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

اختبار للعين يكتشف "الغلوكوما" قبل ظهورها

GMT 10:00 2017 الخميس ,27 إبريل / نيسان

سفينة الملكة فيكتوريا السياحية تخضع للتجديد

GMT 04:19 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تعلن أن "الميزان" من الأبراج الأكثر حظًا

GMT 05:36 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تشرح توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 05:50 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

ليدي وندسور تأخذ خطواتها في عالم عروض الأزياء
 فلسطين اليوم -
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - الاتحاد الأوروبي يرفع فاتورة البريكست أمام بريطانيا قبل المفاوضات
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine