دراسة حديثة تؤكّد أنّ التوتر والانفعال يؤثّران على عضلة القلب
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

بعد مشاركة 196 شخصًا في ما يعرف بـ "اختبار الإجهاد"

دراسة حديثة تؤكّد أنّ التوتر والانفعال يؤثّران على عضلة القلب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة حديثة تؤكّد أنّ التوتر والانفعال يؤثّران على عضلة القلب

أمراض القلب
واشنطن ـ فلسطين اليوم

هناك الكثير من الأعمال التي نقوم بها يوميا دون الالتفات إلى تأثيرها الكبير على صحتنا.وكشفت دراسة عملية أن التوتر والانفعال و"المزاج السيئ" يكون لهم تأثير كبير على صحة الإنسان، مشددا على أنه يمكن أن يؤدي إلى ضعف في عضلة القلب.جاء ذلك في دراسة أجريت في جامعة بايلر في ولاية تكساس، ونشرتها صحيفة "سايكولوجي" المختصة في علم النفس.وبحسب الصحيفة اعتمد الباحثون على بيانات نفسية لـ196 شخصًا شاركوا في ما يعرف بـ"اختبار الإجهاد"،بين فترتين تفصلهما سبعة أسابيع كاملة.ولفتت الصحيفة إلى أن الدراسة قامت برصد ضغط الدم ونبضات القلب لدى كل مشارك،

كما سئلوا أيضًا حول شخصيتهم وكيف يتصرفون وينفعلون في شتى المواقف.وتضمنت الدراسة وضع المشاركين في وضعيات مقلقة، مثل مطالبتهم بأن يحضروا خطابًا حتى يلقوه في غضون 5 دقائق فقط، حتى يردوا على اتهامات موجهة إليهم، وكان هؤلاء على دراية بأن عملهم سيخضع للتقييم، أي أنهم كانوا تحت الضغط.وأظهرت الدراسة أن "الانفعال ليس مضرًا على المدى القصير فقط، بل إنه يؤذي الصحة على المدى الطويل".ومن جابنها قالت أليكساندرا تيرا، باحثة في علم النفس ومشاركة في الدراسة، إن هذا "الانفعال يؤدي إلى إنهاك عمل عضلة القلب مع مرور الوقت".

 

قد يهمك ايضا:

تعرَّف على سر "الكاجو السام" وسبب أنه لا يصيب الجسم

6 أغذية ومشروبات لها "مفعول السحر" على دهون الجسم العنيدة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تؤكّد أنّ التوتر والانفعال يؤثّران على عضلة القلب دراسة حديثة تؤكّد أنّ التوتر والانفعال يؤثّران على عضلة القلب



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 15:38 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مونشي يتابع بعض اللاعبين الشباب لضمهم إلى روما في الشتاء

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 02:33 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

الفنانة هبة توفيق تجد نفسها في "شقة عم نجيب"

GMT 01:05 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

سها النجدي مدربة كمال أجسام منذ نعومة أظافرها

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 20:46 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

نبات "الأوكالبتوس" أفضل علاج لأنفلونزا الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday